ترجعوا بالسلامة

لذكرى وروح اولئك الذين لم يعودوا

حمادة علاء الدين ،نضال شاويش،فراس حكروش ،عيسى ابو حنا شقارة،فوزي ابو ليل  .هذة الاسماء هي لاؤلئك الشغيلة  الذين خرجوا  باكرا لاجل حياة كريمة ،هذه الاسماء لاؤلئك الذين نقرأ اسمائهم على صفحات الجرائد فيصبحوا في ظل الغياب لاؤلئك الذي لقوا حتفهم تحت قسوة الالات العملاقة نهدي هذا العمل 

 

 "ترجعوا بالسلامة"، هو مشروع  يعمل  على إنجازه حتى نهاية العام، يطرح فيه قضيّة العمّال الذين لقوا حتفهم أثناء بحثهم عن رزقهم ولقمة عيشهم بكرامة. ففي العام 2011 حصدت ورشات البناء وتطوير البنى التحتيّة روح 63 عاملاً فلسطينيًا معظمهم من الشباب، نتيجةً للإهمال  وانكار حقوقهم من قبل المشغّلين.

إن الأوضاع الاقتصادية والسياسية في فلسطين هي ما يدفع العرب والفلسطينيين للعمل في أقصى الظروف الإنسانيّة أمام شحّ الانتاج الفلسطيني والحواجز المفروضة على الشباب بدخولهم لأسواق العمل الإسرائيلية، كما يُذكر أن معظم الشباب المتوفّين في حوادث العمل في سن الاستعداد للدراسة الجامعيّة. إن المشروع يشكل وصفًا لغالبية العرب الفلسطينيين في المناطق المحتلة منذ العام 1948، والذين تحولوا بفعل الاحتلال إلى مجتمع عمّالي لدى أرباب العمل الإسرائيليين بعد مصادرة الأراضي التي عاشوا عليها. 

يرفع المشروع النموذج الفلسطيني إلى مستوى التضامن العمالي بشكل واسع، حول قضايا الاستغلال وظروف العمل، تضامن مظلومي العالم بغض النظر عن الانتماء القومي، فيحاول المشروع بالأساس رفع الوعي للقضايا العمّالية وحقوق العمّال كجتمعيا وبين العمالب انفسهم ، وكشف وتوثيق تفاصيل العمّال وحياتهم، وكذلك توجيه نداء لأرباب العمل للحد من استغلال العمال في ظروف تشغيلهم .

© 2014 by Mohamed Badarne